+1 (216) 269 3272 Pierre@profilenewsohio.com

في تطور جديد يتعلق بعالم العملات النادرة، بيعت مؤخراً عملة ذهبية تم سكها في الولايات المتحدة عام 1933 في مزاد بما يقرب من عشرين مليون دولار، وهو أعلى سعر تم دفعه مقابل عملة معدنية على الإطلاق.

ويطلق على هذه العملة اسم “النسر المزدوج” وبيعت في مزاد نظمته دار “سوثبيز” للمزادات في نيويورك.

وكانت تلك آخر عملة ذهبية يتم إنتاجها بغرض التداول في الولايات المتحدة، ولكن لم يتم تداولها مطلقا حيث أخرج الرئيس آنذاك، فرانكلين روزفلت، أمريكا من المعيار الذهبي في محاولة لانتشال البلاد من الكساد، وقد امتلك هذه العملة لفترة من الزمن ملك مصر الراحل فاروق، فما هي حكاية تلك العملة وكيف وصلت لفاروق ثم كيف خرجت من يد أسرته؟

النسر المزدوج

يرجع تاريخ هذه العملة النادرة التي يطلق عليها “النسر المزدوج” إلى عام 1933 حين قررت الحكومة الأمريكية سك عملة ذهبية جديدة تزن 28 غراما تقريبا وقيمتها 20 دولارا.

ولأن الرئيس الأمريكي آنذاك فرانكلين روزفلت كان يريد تحسين العملات المعدنية الأمريكية وجعلها أكثر جمالا، فقد تم تعيين النحات الشهير سانت غودينس للقيام بهذه المهمة، ولذلك عرفت هذه العملة الذهبية باسم “عملة النسر المزدوج الذهبية ساينت غودينس” على اسم نحاتها، وقد أطلق عليها اسم “النسر المزدوج” لأن عملة النسر كانت تساوي 10 دولارات فقط، بينما كانت هذه العملة الذهبية تساوي 20 دولارا.

Our Businesses

Businesses We Endorse

Submit your event

We will be happy to share your events. Please email us the details and pictures at publish@profilenewsohio.com 

Address

P.O. Box: 311001 Independance, Ohio, 44131

Call Us

+1 (216) 269 3272

Email Us

Publish@profilenewsohio.com